الأربعاء، 17 أكتوبر، 2012

تدليس واكاذيب وبنصدقها



فى هذا العصر  اختلط  الصدق مع الكذب الحقيقه مع التزيف  ساعات بنصدق الكذب وساعات ببنكذب الحقيقه اصبحنا تائهين  لو حاولت تفكر تبقى فلول من ابناء النظام او عبيد النظام القديم او غبى  انما لو تزيط بقيت ثورجى مثقف وبتفهم  الحكايه تبداء من حادثه كنيسه القديسين لما رجعت وافتكر   وقت الحادثه  كتير منا دخل على موقع شبكه المجاهدين  وقتها  وقلب فيها وشاف ازاى  كان منشور عليه  كيفيه صناعه القنبله اليدويه  ونشر عناوين  الكنائس  وكان واضح لكل اللى بيدخل عليه مين اللى عامله من الشيوخ الاجراميين  قصدى يعنى اللى عاملين نفسهم شيوخ دين وهما اصلا مجرمين   لكن بعد شويه طلع علينا العقيد عمر عفيفى اللى مش عارف كان بيجيب تخاريفه منين ( اعتذر انى قلت تخاريفه بس انا عمرى ما اقتنعت بما يقول قد يكون العيب منى ) طلع علينا وقال اللى خطط للجريمه ديه وزير الداخليه حبيب العادلى  ويمكن عشان فى هذا الوقت كان كرهنا للممارسات التى اتنشرت منها كتير على النت لبعض رجال الشرطه الفاسدين هو اللى جعل بعضنا يصدقه  بالرغم اننا دخلنا على الموقع و شوفنا بعنينا وتاريخهم بياكد ان اللى فى الموقع ماكنش تلفيق من الحكومه    المهم بعدها انتشر نغمه ان النظام السابق  هو اللى كان بيصنع الفتن ليشغلنا بيها عن مايفعل   وبعض سقوط النظام وفجاه وبدون سابق انذار  رجعت تداول بين الناس قصه اختنا كامليا القصه  اللى كانت اتفجرت ايام مبارك وبعدها الموضوع هدى  والناس نسيت القضيه لكن بعد الثوره رجعت وبداءت الفتنه ترجع  ووقتها قيل ان الفلول هم الذين وراءها فى ترتيب منظم للثوره المضاده    بالرغم من ان بعدها بداء يظهر التيار الذى سمى بالسلفى ثم مات الموضوع بهدوء  وكل فتره يظهر موضوع ولسه بنقول ان المشكله فى النظام السابق وفلوله اللى بيجهزوا لثوره مضاده لانهم منظمون بالرغم اننا دائما نقول انه لايوجد قوى سياسيه منظمه غير قوى التيار الاسلامى  وبالفعل فهم تيار منظم شديد التنظيم بيعرف يلعب فى عقول   الناس فيقنعهم بان النظام القديم كان يحبس المصليين على اساسا اننا كنا كفره ولم نصلى الا بعد الثوره  وهذا لانه كان يحبسهم وهم الذين كنى نشتكى من المفاهيم التى يقولونها فى خطبهم التى ليس لها اى علاقه باى دين وقد يكون بالفعل كان يقبض على بعض الذين يصلون فى جامع معين ولكن ليس لانهم يصلون ولكن لمعرفه امن الدول لمن يستمعون فى هذا الجامع وما الفكر الذى ينشرونه هؤلاء المخربون باسم الدين  انا لا ادافع  عن النظام القديم قد يكون كان يفعل ما يقولون ولكن كانوا هم الايدى الذى ينفذ بها النظام القديم افعاله  الشيطانيه اذا كانت هذه بالفعل افعال النظام القديم وقد يكون الان الخوف ليس من الافعى التى كانت  تلعب بادواتها ولكن الخوف من التحول الذى حدث وحول ادواتها الى افاعى متمرسه  تنهش فى الوطن بنفس الاساليب  لكن الان لمصالحها هى وفقط  ولسه  فالتيار الاسلامى بداء بالانقسام تيار اسلامى وصل الى السلطه وتيار اسلامى يريد ان يصل الى السلطه ومازلنا نتفرج ونشاهد الى ان راينا كهنه التيار الاسلامى ينهشون بعضهم  بعض و يكشفون بعضهم بعض من منهم كان ينسق مع الفلول  الى ان وصل ان احدهم كفر الريس محمد مرسى  ومش بعيد نرى من التيار الاسلامى الذى لم يصل الى السلطه من يتهم التيار الاسلامى اللى وصل للسلطه بانه يحارب الدين  ويحبس المصليين  عادى جدا  هو مش وجدى غنيم  كفر مرسى ولسه ومازال التدليس والاكاذيب تنتشر والناس تصدقها والافاعى يمرحون

هناك 3 تعليقات:

الازهرى يقول...

أنا تهت

eng_semsem يقول...

انا واثق في ربنا ان ان شاء الله وبكره مصر هتتحسن بايدينا وفضل ربنا علينا

شمس النهار يقول...

ماطول عمرنا بنصلي في الجوامع وبنعقد ندوات
وكان كل يوم سبت الدكتوره سعاد صالح بتعمل ندوة في نادي الشمس
ماشوفناش حد قبض علينا
هو احنا اكتشفنا فاجأة اننا مسلمين
:))
اضحكك احنا اكتشفنا فاجأة اننا من كفار مكة
:)))
والحمد لله الاسلام دخل مصر واهو هنقول ياهادي ونسلم
:)))

Follow by Email

Tetris