الأحد، 15 يوليو، 2012

نظره ودمعه


طول الطريق بيفكر فيها وهو رايح لها  فى ابتسامتها وضحكتها وشقاوتها ورقتها وعندما وصل اليها بداء فى الحديث معها وحشتينى حبيبتى  كنتى ومازلتى حبيتى حبيبت  عمرى وايامى رد عليها وقال نعم مازلت وفى بعهدك  دا اجمل ما بيا قلبى اللى هوفى الاصل بيتك    وكانها سالته عن وفائه لعهدها  معه نظر فى عينها  وسرح وتذكر حوار الاعين  الذى كان دائما بينهما عندما تعجز السنتهم تتكلم اعينهم  بالعين كان بينهما الكلام  بنظره يضحكون وبنظره يغضبون  وبنظره يعاتبون و يعتذرون  ونظره ترسم على الوجوه  ابتسامه  تصبح بدايه لاحلى حكايه   واذا  اخطاء اللسان اعتزرت العين  سرح وتذكر ايامه معها  ومرت زكرياتهم فى خياله بكل دقيقه وكل همسه فاق من شروده  واخرج المصحف وقراء ايه  ثم  بداء فى مغادرتها   تحرك خطوتين  ثم ادار وجهه و القى على قبرها نظره ونزلت من عينه دمعه      

هناك 7 تعليقات:

الازهرى يقول...

هى جميلة جدا يا عمرو
وأثرت فى بشكل شخصى فوق ما تتخيل

بس أبوس إيدك
خلى بالك من اللغة
بجد بتخلينى أفصل

ما هو يا تمشيها عامية

يا لغة صح

إنما الوسط دا بيتعبنى

ريـــمـــاس يقول...

صباح الغاردينيا عمرو
وماأجمل الوفاء
هو الحب الصادق والحقيقي لاينتهي وإن غيب الموت الجسد لازالت روحها بقربه "
؛؛
؛
جميلة رغم حزنها
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

مصطفى سيف الدين يقول...

الاحساس يا عمرو في كلماتك لا يوصف
فالموت لا يكون لواحد فقط منهما اما ان يموتا معا او يعيشين معا
اللغة غريبة شوية مزيج من العامية و الفصحى
بصراحة كنت اتمنى يا كلها فصحى يا كلها عامية كان وقتها هتبقى احلى كتير
لكن احساسها العالي يصل الينا باي لغة
تحياتي

شبكة الاصالة العربية يقول...

رائعة جدا ومؤثرة جدا جدا

richardCatheart يقول...

هييييييييييييييييييييييح تنهيددةطويييييييييييييلة حلوة اووووووووووووى بس منك لله بردو

محمد الجرايحى يقول...

تقبل خالص تقديرى واحترامى
بارك الله فيك وأعزك

غير معرف يقول...

http://youtu.be/3pnfMqC0a6U

Follow by Email

Tetris