الأحد، 24 يونيو، 2012

الله يرحمها كانت ثوره طيبه


واحنا خلاص قربنا نعرف نتيجه الانتخابات الرئاسيه  ونعرف مين الرئيس  يجب ان نقراء الفاتحه على الثوره اصل سواء  نجح مرسى او شفيق فواجب علينا نعزى فى الثوره كانت ثوره طيبه والله  لان العزى واجب ومتاخرللاسف  لان المفروض كنا نعزى من وقت مارجعت اللعبه على ماهو عليه قبل الثوره  النظام  كان حزب الوطنى  واحزاب هشه وجماعه محظوره بيقسموا الكراسى مابينهم وخلاص  والبلد فى داهيه  لحد ماطلعت دعوات للنزول يوم 25 يناير 2011  والكل اتريق عليهم  على ما اعتقد ان اللى دعا ليها كان صفحه كلنا خالد سعيد  ومن اجل التغير وقبلها كان بينادى حركه 9 مارس  و6 ابريل وغيرهم لكن عمر ما الاخوان  دعوا  الا لمصلحتهم  بل بالعكس كان بينسقوا معاهم الكراسى لحد اخر لحظه   وبعد ما الناس نزلت وكلهم نزلوا  اللى عمل صفحه كلنا خالد سعيد اتشوه والمنظمات  والحركات مبقاش حد يسمعهم  و6 ابريل اتشوهت واتقسمت  واللى كانوا شغالين وقت ماكنا غافلين بخ  وبقى اللى بيكلم عن الشهداء ودمهم واهدافهم  والثوره العظيمه بقايا النظام القديم والاخوان ايه المسخره ديه  رجعت اللعبه  وطنى واخوانى واحزاب معارضه هشه بس الاحزاب بقيت ائتلافات ثوره   واللى كانوا شغالين ودعوا لثوره بخ ومادام اللعبه رجعت لقوانينها يبقى ماعملناش حاجه بل بالعكس رجعنا للاسوء لان اللى دعا للتحرك  بخ  ودلوقتى اللى بقى يدعى للتحرك قطع اللعبه القديمه ورجعنا لاسوء مما بدانا ومادام وصلنا اننا نعتقد  ان  محمد مرسى مرشح الثوره  وشفيق يقول ان هيحقق اهداف الثوره  
يبقى احنا نقول  الله يرحمها  كانت ثوره طيبه
الفاتحه على روح  الثوره واهدافها      

هناك 5 تعليقات:

eng_semsem يقول...

صفحة خالد سعيد ليها اتنين ادمن واحد وائل غنيم والتاني احد اعضاء جماعة الاخوان المسلمين
انتخابات 2010 انسحب الاخوان من الاعاده اعتراضا على التزوير اكبر عدد كان في الانتخابات اللي قبلها 2005 وكانوا 89 عضو فقط وعشان كده اشدت الحرب عليهم في 2010 اما حتة تقسيم الكراسي اللي قسم الشعب لان هو اللي اختار اعضاء مجلس الشعب
اما حكاية موت الثوره ده شئ بدري وما ينفعش يملى الياس قلوبنا من بدري احنا لسه واقفين ومكملين وهتتحقق اهداف الثوره ولو بعد حين
قوتنا في وحدتنا وياريت نجمع مش نفرق
تحياتي

مصطفى سيف الدين يقول...

مش للدرجادي يا عمرو
تحقيق الحلم بيعتمد على مدى ايمان الحالم باستطاعته و قدرته على تحقيقه
و اي حاكم هييجي لازم يعرف ان سيكولوجية الناس اتغيرت و ان نجاحه يدوب بخمسين في المية يعني ميدخلهوش اي معهد فيتلم احسنله
لو 6 ابريل اتشوهت بقى في آلاف و ملايين الناس اللي عرفوا ان ليهم حقوق لازم ياخدوها و اللي موتوا الخوف
اللي هييجي هنمشيه على العجين ميلغبطوش لو مالمش نفسه
تفائل يا عمرو حتى لو الجو محبط خاول ان تتفاءل ربنا هيديلنا على اد ثقتنا في رحمته

أحمد أحمد صالح يقول...

هي فعلا الاوضاع اللي احنا فيها تخلينا نقول أكتر من كدة،فالاوراق اختلطت و ما عدش ثقة في اي حد بعد ما اتضح ان الجميع رغبتهم السلطة و ليس الوطن...ربما اعتراض البعض على قولك بموت الثورة لم يلاحظوا فكرتك بأنها ماتت لما بقى اللي اصلا كان ضدها أو ما شاركش فيها بيتغنى بيها و بيتغنى بمطالبها و واجب علينا اننا نختاره !!
هي يمكن مش موت..ممكن مسخرة-و أسف في اللفظ-،لكن أهم سؤال قبل ما يعترض المعترضون و يقولوا الثورة لن تموت و كلنا و الله عاوزين كدة ، يقولوا لنا اية وصلنا لكدة ؟!
احنا اذا كنا بنعارض و بنبان سوداويين يمكن ده عشان نخلي غيرنا يفوق أو نخلي غيرنا يفوقنا !!
.. تحياتي

dodo, the honey يقول...

لا تكن متشائمًا إلى هذه الدرجة ،
صحيحٌ أن بعضًا من أهداف الثورة ذهبت هباءًا منثورًا ،
إلا أن هذا لا يعني فقدان الامل بالكامل ،
ما زال هناك أمل بالمستقبل !!

و الدعاء و التضرع إلى الله ناجع ،
فلندعُ الله أن ييسر أحوالنا ..

Carmen يقول...

والله الواحد مابقى عارف فين الصح

ربنا يكتب الخير من عنده

Follow by Email

Tetris