الخميس، 13 يناير، 2011

تحياتى لاستاذى العزيز

 عندما اتذكرك  اتاكد  ان مشكله التعليم  ليست  فى  المناهج ولا الطلاب  و لا فى الدروس الخصوصيه  لكن فى اختيار  المدرس  الذى   فعلا  يستحق  لقب مدرس  زى حضرتك
اتذكر  عندما  تبداء  حصتك   يعم الهدوء فى الفصل  بشكل غريب  حتى وان كنت خارجه    فكان  اذا رمى احد نصف او اى جزء  اصغر   من نصف الابره  كانت ترن  وكان هذا ليس خوفا منك بل كان احتراما وتقديرا  لك  فلم تكن تقول لاى احد جمله سخيفه او لفظ غير لائق  ولم تكن تدخل الفصل بعصا  او حتى تمسكها  لم تكن من ادواتك    ومع ذلك اجبرت  الكل على احترامك  ومع ذلك كنت اشهر واحد  الطلاب بياخدوا عنده دروس خصوصيه والطلاب  بتحجزه  قبل الدراسه كمان  ولذلك اقول انك  براءت الدروس الخصوصيه  من  الاتهام  بانها  سبب عدم احترام المدرس  لان الطالب بيدفعله فلوس على اساس ان المدرس واخد الفلوس  شحاته مش من اجل درس تعليمى هذا الكلام الذى يروجه  الكائنات التى تدعى بانها مدرسين  وقد يكون هذا صحيح لانه بينطبق  عليهم لان الطلاب مش رايحين لهم يتعلموا  لانهم اساسا مش معلمين وهولاء  وجودهم اساء للمدرسين   ولكن لاينطبق على  المدرسين اللى   بجد زى حضرتك    لان الطلاب كانوا يذهبوا  اليك  ليتعلموا كيف يحبون ماده  الكيمياء  عارفين قيمه اللى هما  رايحن له    
ونحن  كطلاب  وقتها لم نكن ملائكه  فمجرد خروجك بعد انتهاء الحصه  الوضع كان مختلف  ينقلب الحال 180 درجه  مع الكائن الذى كان يدخل بعدك  ويدعى انه مدرس     وكان اذا اترمى بمب وصواريخ  فى الفصل  لم يسمع لها احد   مهما اتى بعصيان او  حتى لو قرر ان يضرب بقطع الدسك التالف  فكنا نعلم ان الحياه   فى المدرسه ضارب ومضروب قد يضربك الكائن الذى يدعى انه مدرس  وقد تضربه انت بعد ذلك  شئ عادى   او  مهما  قال من الفاظ  لاننا بردوا كنا نعرف ان المدرسه شاتم ومشتوم  قد يشتمك  هذا الكائن الذى يدعى انه مدرس وقد تشتمه انت بعد ذلك شئ عادى    و لذلك  تتبراء الطلاب  لانهم هما نفسهم  الذين  كانوا  ساكتين    احترام وتقديرا   لك    هما اللى كانوا  مطلعين عين  الكائن الذى يدعى انه مدرس   فى الحصه التاليه  
وتتبراء المناهج ايضا  بوجود مدرسين مثل حضرتك   لان المنهج الذى كنت تشرحه  هو هو المنهج   الذى يشرحه  غيرك 
ولذلك فدائما  عندما اتذكرك  ا تاكد بان مشكله  التعليم  هى مشكله عدم وجود  مدرسين  مثل حضرتك  يستحقون لقب مدرس   يعرفون  كيف  يجعلوا  الطلا ب تحترمهم    ويحببون الطلاب فى الماده
 ومازلت اتذكر اجابت احد الطلاب  الذين يصنعون  الضوضاء  فى باقى الحصص  عندما سئلته  لماذا   تجلسون  ساكتين  فى حصه الكيمياء  
كانت اجابته   خير دليل  قال   واحد بيحترمنى   ما احترمهوش  ليه وبس
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
تحياتى لك  استاذى العزيز  
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 ملحوظه 
 كان يجب  عليا زى  ما اذكر الناس السيئه اذكر الناس المحترمه    حتى اكون محايدا لان زى مافيه السيئ  فانه مازال موجود بيننا  ناس محترمه  تستحق ان تذكر قد تكون  قليله  بالنسبه للناس السيئه  ولكن عدم ذكرها  تولد عقدا عند السامعين والقراء  مما يودى الى احباط الناس  
مهم جدا ذكر الامثال السيئه لكشفها  ومحاوله التخلص منها  وايجاد حل لها  ولكن عدم ذكر ولومثل جيد واحد  من الامثال الجيد  يودى الى احباط الناس   وانتشار الامثله السيئه  بدلا من ايجاد حل لها  باعتقاد   انه   ماينفعش غير كدا  وان هو دا اللى ماشى  ولذلك كتبت هذا البوست

هناك 12 تعليقًا:

خواطري مع الحياة يقول...

صباح الخير
دائما الطيب والمحترم يفضل بالذاكره ولايتنسي ابدا
مهما مرت الايام دائما نذكرهم بالخير
ونعم الاستاذ من يحبه تلاميذته
تقبل مروري
سلامي ليك اخي.

محمد الجرايحى يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لابد من أن نذكر ونظهر النماذج الطيبة لتكون نعم القدوة الحسنة...
أحييك على التدوينة الطيبة والقيمة
تقديرى واحترامى

شمس النهار يقول...

الحمد لله

مالحقناش جيلي وانا الا المدرسين المحترمين اللي نفتكرهم بكل خير
وود وحب الي الان

Ramy يقول...

فكرتنى يا عمرو

بأستاذ الجغرافيا عبد المحسن

على ما اتذكر لأن الذاكرة حديد زى ما انت عارف (:

بس هو مكنش بيدى دروس صراحة

و من حظى لما اترقى من أعدادى لثانوى

كانت فى مدرستى

(:

mrmr يقول...

الف تحيه لكل شخصيه محترم
ولكل شخص يحترم عقليه الاطفال قبل الكبار ديما بنفتكر الاشخاص اللى بتسيب بصمه فى ذاكرتنا لانهم فعلا يستحقون الحب والاحترام والتقدير

وتحيه خاصه ليك يا عمرو لاعترافك وتقديرك لاستاذك العزيز
له منى تقديرى واحترامى ايضا

محمد محمود عمارة يقول...

أستاذ عمرو ، بداية تقبل تحياتي
ثانياً المسألة لم تعد معلم و طالب و منهج ، بل أصبحت منظومة قيم أخلاقية هُدمت و داستها الأقدام. أول خطوات العلم التأدب ، و قدأختفى هذا الأمر من منظومتنا التعليمية على يد حسين بهاء الدين فتجرأ الطالب على معلمه و ناظره و أصبح الجميع يدارونه اتقاءاً لشره و حتى لا يقعون تحت قانون ضارب عصيتين و مضروب علقة حتى الموت مجاناً أو قانون شاتم و مشتوم بأمه و أبيه و أعمامه و أخواله و الست باتعة جارتهم ، و ثاني الخطوات معلم قدير يعي قدر نفسه و يعلم حق المكان الذي يقف فيه ، و قد اختفت بظهورأجيال من المعلمين من خريجي زمن انهيار التعليم و ورثة شعار لا صوت يعلو فوق صوت الجنية فتنازلوا عن كرامتهم أمام اللحلوح و باع بعضهم ضميره فأجبر طلابه على الدرس و باع الآخر الامتحانات بحثاً عن التأبيج فسقط في أعين طلابه و المجتمع و لا زال هو الوحيد الذي يحترم نفسه، و الخطوة الثالثة منهج ، و المناهج أصبحت سبوبة و التعليم تجارة فلا تسأل و من أراد العلم حقيقة فليطلبه بنفسه. سيعود التعليم اذا ارتقت منظومة الأخلاق مرة أخرى و منظومة الثواب و العقاب

عمرو يسرى يقول...

رشا
شكرا ليكى
نورتينى

عمرو يسرى يقول...

محمد الجرايحى
شكرا لك
نورتنى

عمرو يسرى يقول...

شمس النهار
شكرا ليكى
نورتينى

عمرو يسرى يقول...

رامى
فعلا الواحد بيكون محظوظ لما يكون المدرس اللى بيدرسله محترم
شكرا ليك نورتنى

عمرو يسرى يقول...

مرمر
شكرا ليكى
نورتينى

عمرو يسرى يقول...

محمد محمود عمارة
اتفق معك ان الموضوع منظومة قيم أخلاقية هُدمت و داستها الأقدام. وان أول خطوات العلم التأدب
شكرا ليك
نورتنى

Follow by Email

Tetris