السبت، 1 مايو، 2010

حاجه غريبه فى هذا المجتمع

عندما كنت بدرس فى جامعه اسيوط و لما كنا نيجى نهزر انا واصحابي اللي كل واحد فيهم من محافظه شكل لاننا كلنا مغتربين وكلنا من محافظات مختلفه اكتشفت شيء غريب وهو ان كل محافظه لم تسلم من المحافظات الاخرى ولم يسلم اهلها من الوصف بالسوء فمثلا المحافظات الساحلية ماء مالح ووش كالح و اسيوط بلد اليهود او فى جمله اخرى لكل بلد يهود ويهود مصر اسيوط و بالنسبة لدمنهور فيقال مائه نورى ولا الدمنهوري و بالنسبة للمنوفية فكل حرف بصفه سيئة للاسف مش فاكرها دلوقتى وكل المحافظات على نفس الطريقة ولكنى لم اتذكر باقي الماقولات الان اكيد انتم عارفين الباقي وكنت فاكر ان محافظة القاهرة خرجت سليمه من هذه الماقولات ولكنى اكتشفت وانا فى الاسكندرية مره عندما كنت اشاهد شجار ان القاهرة لم تسلم هي الاخرى من هذه الماقولات مما جعلني اطرح سؤال هو فى ايه واحنا ليه كده الحمد لله ان بالرغم من هذا فالمجتمع كله متماسك ومتداخل فى بعضه و لا يظهر هذا الا فى حاله الشجار لاي سبب وكاننا نبحث عند اي مشاجره عن ما نختلف به عن الاخر ونجعل انفسنا احسن منه لهذا الاختلاف سواء كان الاختلاف ديني او عرقى او لون او حتى نادى بنشجعه او راى والغريب عندنا ان الخلاف يظهر الاختلاف وليس الخلاف نتيجة الاختلاف والاختلاف يودى الى جريمة لها ضحايا وكاننا لم نكتشف الاختلاف الا بعد الخلاف وفى كل شي نقول الاختلاف فى الراي لا يفسد للود قضيه ولكن التنفيذ الاختلاف فى الراي لا يفسد للخلاف قضيه وسؤال الموضوع متى تنتهى هذه النزعه عندنا



رغم الاختلاف عندنا ائتلاف
بس ليه ساعة الخلاف نبحث عن الاختلاف
ونضيع بسبب خلاف تافه الائتلاف
و يتنسى الموضوع الاصلي للخلاف
ويبقى الخلاف بسبب الاختلاف
ومع السلامة يا ائتلاف

ليست هناك تعليقات:

Follow by Email

Tetris