الاثنين، 22 فبراير، 2010

بداية تعلم الهيستيريا



كنا نتعلم فى ماده اللغه العربية اساليب المدح ما اجمل وكانت اساليب الذم ما اقبح ولكن كان الناس تمدح وتذم امامي بكلام اخر غريب يجعلني اشك انهم بيتكلموا عربي او اللي بندرسه عربى فتقول يخرب عقلك او يخرب بيتك عملتها ازاى او تقول قردلم اكن اعلم اهم يمدحون ام يذمون وجوههم تدل على الانبهار من شيء وكلامهم سم والغريب ان اساليب الذم كانت اجمل من اساليب المدح فكانت اساليب ذم ولكنها تدل على المدح مثل طول عمرك ذكى او طب ما انت هايل اهو او طب ما انت كويس او اذكى اخواتك ولكن بمرور الوقت عرفت انها اساليب مدح واساليب ذم لم ندرسها ربما سوف ندرسها فى مرحله تعليميه اخرى ولكن المرحله التاليه تاتى ويضيع املى فيها فلم ندرس اساليب المدح والذم التي نتعامل بها لعل ندرسها فى المرحلة القادمة ولكن بالرغم من اننا لم نتعلم اساليب المدح والذم التي نتعامل بها ولكن تعلمنا اشياء اخرى لم تكن فى المناهج ايضا ولكننا تعلمناها عند طريق احد المدرسين دخل علينا احد المدرسين وفى احدى المرات قال لنا يا ولاد الكلب اعترض مجموعه من زمايلنا وقدموا شكوى للمدير وكنت اشك انا انها ليست شتيمه وكنت اتوقع انها اساليب مدح جديده لم ندرسها مثل سوابقها لانى لم ارى وجهه غاضبا او لا او بمعنى اصح وجهه لا يختلف كثيرا فى الحالتين وسرعان ما تبين الحقيقة فجاء المدرس راقصا مثل المرأة اللعوب ممسكا بيده الشكوى ومستغربا لماذا قدمنا الشكوى فهو لم يسيء لنا فهو ينادينا كما ينادى اولاده فهو كما قال يقول لاولاده يا ولاد الكلب وعرفت وقتها ان زميلي كانوا على خطأ عندما اشتكوه وكان الصح ان يعاملوه كأب فهو يقول لنا مثل ما يقول لاولاده يا ولاد الكلب وكان يجب ان نرد عليه ايوه يا استاذ كلب حتى نشعره انه مع ولاده وانه لم يبتعد عن اسرته الكلابيه وحتى لا يعضنا وهذا اول درس نتعلمه من المجتمع الهيستيري الذى نعيش فيه اذا كنت تريد مدح حد سبه واذا اردت ان تسب احد امدحه والاجن اننا تفاجئنا بعد ان تعلمنا الدرس من المجتمع ان من علمونا الدرس مذهولين من ان تصبح تحياتنا بالسباب وسبابنا تحيات ولا يعلمون ان هذا طبيعي لمن يتعلم من المختلون امثالهم
مدحونا بالسباب واستغربوا لما تحياتنا بقيت بالسباب
سألونا عن الاسباب وهما كانوا اهم الاسباب
عجبي لما الولد يعرف ذمه من مدحه
 عن طريق احساسه بالنيه
 كتر المعاني للكلمه
 ضيعت المعنى للكلمه
 عجبي على زمن احب اهله الهيستيريا
  فهيسوا واصبحت حياتهم هيستيريا

هناك 5 تعليقات:

Noha Saleh يقول...

الهيستيريا مش فى المدارس بس دى موجودة فى كل مكان حتى فى البيوت

عمرو يسرى يقول...

معاكى حق فعلا الهيستيريا بقيت فى كل مكان

yasmeen يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
yasmeen يقول...

" وكان يجب ان نرد عليه ايوه يا استاذ كلب حتى نشعره انه مع ولاده وانه لم يبتعد عن اسرته الكلابيه وحتى لا يعضنا"

^^ اضكتني كتيراًتلك الفقرة ..
تفتكر حاجة زي المدح والذم المتداول في الحياة كانت تدرس ازاي!!

بس بجد ما اجمل المقال .. ^^

عمرو يسرى يقول...

Yasmeen

اسعدنى مرورك
بس بجد سؤالك سؤال صعب ههههه
نورتينى

Follow by Email

Tetris